Jalsah

1. Sit on the left buttock and place both the feet on the right side.[1]

2. The thighs should be joined together.[1]

3. Place the hands on the thighs with the fingers together and the fingertips at the edge of the knees.[2]

4. Fix the gaze on the area between the lower chest and lap whilst in jalsah.[3]

5. Remain in the position of jalsah with the body being completely at ease and calm before going into the second sajdah.[4]

6. Say the takbeer and proceed to the second sajdah as normal.[5]

 

[1] وتجلس متوركة في كل قعود بأن تجلس على أليتها اليسرى وتخرج كلتا رجليها من الجانب الأيمن وتضع فخذيها على بعضها وتجعل الساق الأيمن على الساق الأيسر كما في مجمع الأنهر (حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح صـ 259)

وذكر في البحر أنها لا تنصب أصابع القدمين (رد المحتار 1/504)

أبو حنيفة عن نافع عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه سئل كيف كان النساء يصلين على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم قال كن يتربعن ثم أمرن أن يحتفزن (جامع المسانيد 1/400)

قلت (الشيخ ظفر أحمد التهانوي) هذا إسناد صحيح أخرجه القاضي عمر بن الحسن الأشناني عن علي بن محمد البزار عن أحمد بن محمد بن خالد عن زر بن نجيح عن إبراهيم ابن المهدي عن أبي جواب الأحوص بن جواب عن سفيان الثوري عن أبي حنيفة بسنده اهـ (إعلاء السنن 3/27)

[2] وتتورك في التشهد وتضع فيه يديها تبلغ أصابعها ركبتيها وتضم فيه أصابعها (رد المحتار 1/504)

[3] (ولها آداب) … (نظره إلى …حجره حال قعوده…)

قال العلامة ابن عابدين رحمه الله (قوله وإلى حجره) بكسر الحاء والجيم والراء المهملة ما بين يديك من ثوبك قاموس وقال أيضا الحجر مثلثة المنع وحضن الإنسان والمناسب هنا الأول لأنه فسر الحضن بما دون الإبط إلى الكشح أو الصدر والعضدان وفسر الكشح بما بين الخاصرة إلى الضلع الجنب واستظهر في العزمية ضبطه بضم ففتح فزاي معجمة جمع حجزة وهي معقد الإزار ولا يخفى بعده (رد المحتار 1/478)

[4] (ويجلس بين السجدتين مطمئنا) لما مر (الدر المختار 1/505)

[5] (ويكبر ويسجد) ثانية (مطمئنا ويكبر للنهوض) على صدور قدميه (بلا اعتماد وقعود) استراحة ولو فعل لا بأس ويكره تقديم إحدى رجليه عند النهوض (الدر المختار 1/506)

FacebookTwitterPinterestWhatsApp

Check Also

Tafseer of Surah Qaari’ah

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيْمِ الْقَارِعَةُ ‎﴿١﴾‏ مَا الْقَارِعَةُ ‎﴿٢﴾‏ وَمَآ اَدْرٰىكَ مَا الْقَارِعَةُ ‎﴿٣﴾‏ يَوْمَ يَكُونُ النَّاسُ كَالْفَرَاشِ الْمَبْثُوثِ ‎﴿٤﴾‏ وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Enable Notifications    OK No thanks