Before Salaah

1. Particular care should be taken to dress appropriately for salaah. A woman should wear such clothing that will conceal her entire body and hair.  It is disrespectful for her to wear tight-fitting clothing that reveals the shape of her body or to wear such thin, flimsy clothing through which the actual limbs can be seen. If the clothing is such that the limbs are visible through the clothing, the salaah will be invalid.[1]

2. Severe warnings have been sounded in the Hadith for those women who do not dress appropriately. Though the warning is general and does not specifically refer to dressing inappropriately during salaah, one would understand that when it is impermissible for a woman to dress in this manner out of salaah, then the impermissibility of her wearing such clothing when standing before Allah Ta’ala in salaah will be even greater. Apart from this, the Fuqahaa have written that the salaah of a woman who is not clad properly during salaah and whose body limbs are visible through her clothing will not be valid.[2]

3. Cover the entire body including the hair. Only the face, palms and feet may be exposed.[3]

4. Prepare well in advance for salaah before the time of salaah enters.[4]

5. Apart from the physical preparation (wudhu, etc.), you should also prepare yourself mentally that you are going to present yourself in the court of your Rabb.[4]

6. Ensure that your body, clothes and the place on which the salaah is being performed are paak and clean.[5]

 

[1] (وكره …صلاته …في ثياب البذلة) وهي ما يلبس في البيت ولا يذهب بها الي الكبراء (شرح الوقاية 1/168 ، رد المحتار 1/640)

(وعادم ساتر) لا يصف ما تحته ولا يضر التصاقه وتشكله

قال العلامة ابن عابدين رحمه الله قوله (لا يصف ما تحته) بأن لا يرى منه لون البشرة احترازا عن الرقيق ونحو الزجاج قوله (ولا يضر التصاقه) أي بالألية مثلا وقوله وتشكله من عطف المسبب على السبب وعبارة شرح المنية أما لو كان غليظا لا يرى منه لون البشرة إلا أنه التصق بالعضو وتشكل بشكله فصار شكل العضو مرئيا فينبغي أن لا يمنع جواز الصلاة لحصول الستر اهـ قال ط وانظر هل يحرم النظر إلى ذلك المتشكل مطلقا أو حيث وجدت الشهوة اهـ قلت سنتكلم على ذلك في كتاب الحظر والذي يظهر من كلامهم هناك هو الأول (رد المحتار 1/410)

[2] عن أبي هريرة رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم صنفان من أهل النار لم أرهما قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس ونساء كاسيات عاريات مميلات مائلات رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا (صحيح مسلم، الرقم: 2128)

[3] (و) الرابع (ستر عورته) … (وللحرة) ولو خنثى (جميع بدنها) حتى شعرها النازل في الأصح (خلا الوجه والكفين والقدمين) (الدر المختار 1/405)

[4] اِنَّ الۡمُنٰفِقِیۡنَ یُخٰدِعُوۡنَ اللّٰہَ وَ ہُوَ خَادِعُہُمۡ ۚ وَ اِذَا قَامُوۡۤا اِلَی الصَّلٰوۃِ قَامُوۡا کُسَالٰی ۙ یُرَآءُوۡنَ النَّاسَ وَ لَا  یَذۡکُرُوۡنَ اللّٰہَ  اِلَّا  قَلِیۡلًا (سورة النساء: 142)

مُحَمَّدٌ  رَّسُوۡلُ اللّٰہِ ؕ وَ الَّذِیۡنَ مَعَہٗۤ اَشِدَّآءُ  عَلَی الۡکُفَّارِ  رُحَمَآءُ  بَیۡنَہُمۡ تَرٰىہُمۡ  رُکَّعًا سُجَّدًا یَّبۡتَغُوۡنَ  فَضۡلًا مِّنَ  اللّٰہِ  وَ رِضۡوَانًا ۫ سِیۡمَاہُمۡ  فِیۡ وُجُوۡہِہِمۡ  مِّنۡ  اَثَرِ السُّجُوۡدِ ؕ ذٰلِکَ مَثَلُہُمۡ  فِی التَّوۡرٰىۃِ ۚۖۛ وَ مَثَلُہُمۡ  فِی الۡاِنۡجِیۡلِ ۚ۟ۛ کَزَرۡعٍ  اَخۡرَجَ  شَطۡـَٔہٗ  فَاٰزَرَہٗ  فَاسۡتَغۡلَظَ فَاسۡتَوٰی عَلٰی سُوۡقِہٖ یُعۡجِبُ الزُّرَّاعَ  لِیَغِیۡظَ بِہِمُ  الۡکُفَّارَ ؕ وَعَدَ اللّٰہُ  الَّذِیۡنَ اٰمَنُوۡا وَ عَمِلُوا الصّٰلِحٰتِ مِنۡہُمۡ  مَّغۡفِرَۃً  وَّ اَجۡرًا عَظِیۡمًا (سورة الفتح: 29)

رِجَالٌ ۙ لَّا تُلۡہِیۡہِمۡ تِجَارَۃٌ  وَّ لَا بَیۡعٌ عَنۡ ذِکۡرِ اللّٰہِ وَ  اِقَامِ الصَّلٰوۃِ  وَ  اِیۡتَآءِ الزَّکٰوۃِ ۪ۙ یَخَافُوۡنَ یَوۡمًا تَتَقَلَّبُ فِیۡہِ الۡقُلُوۡبُ وَ الۡاَبۡصَارُ (سورة النور: 37)

( ومن آدابه … تقديمه على الوقت لغير المعذور)

قال العلامة ابن عابدين رحمه الله (قوله تقديمه الخ) لأن فيه انتظار الصلاة ومنتظر الصلاة كمن هو فيها بالحديث الصحيح وقطع طمع الشيطان عن تثبيطه عنها شرح المنية الكبير وفي الحلية وعندي أنه من آداب الصلاة لا الوضوء لأنه مقصود لفعل الصلاة اهـ (رد المحتار 1/124-125)

[5] تطهير النجاسة من بدن المصلي وثوبه والمكان الذي يصلي عليه واجب (الفتاوى الهندية 1/58 ، حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح صـ 207)

FacebookTwitterPinterestWhatsApp

Check Also

The Responsibility of Commanding with Good and Forbidding from Evil – Part Two

The Great Virtue and Rank of those Engaged in the Effort of Amr bil Ma’roof …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Enable Notifications    OK No thanks