Qiyaam

1. When intending to perform salaah, stand and face the qiblah.[1]

2. Thereafter, make the intention of the salaah that you are performing and raise your hands until your thumbs are in line with the earlobes.[2]

3. When standing for salaah, stand with utmost respect. Face both feet towards the qiblah and keep a gap of approximately four fingers between them. When performing salaah in congregation, straighten the saffs (rows) and stand as close to each other as possible, without leaving any gaps in between. The feet should not be spread apart in such a manner that the toes of one person touch the toes of the next person.[3]

4. When raising the hands to the earlobes, ensure that the palms are facing the qiblah and the fingers are kept in their natural position (neither spread apart nor tightly closed).[4]

5. At the time of reciting the takbeer-e-tahreemah, ensure that your head is kept straight. You should neither bend your head forward nor backward at the time of reciting the takbeer-e-tahreemah.[5]

6. After raising your hands parallel to your earlobes, recite the takbeer (Allahu Akbar).[6]

7. Lower the hands while saying the takbeer and fold them below the navel.[7]

8. Place the right hand over the left hand.[7]

9. Form a ring with the thumb and small finger of the right hand around the left wrist and place the remaining three fingers on the forearm.[8]

10. Your gaze should not wander in any direction. Instead, it should be focused on the place of sajdah.[9]

11. Once you have commenced your salaah, recite the thanaa silently:[10]

سُبْحَانَكَ اللّٰهُمَّ وَبِحَمْدِكَ وَتَبَارَكَ اسْمُكَ وَتَعَالٰى جَدُّكَ وَلَا اِلٰهَ غَيْرُكَ

Glory be to You O Allah Ta’ala! Praise be to You, blessed is Your name, very lofty is Your majesty, and there is no deity besides You.

NB: The thanaa will be recited by the munfarid (the one performing salaah individually) as well as the imaam and muqtadi (the one following the imaam).[11]

12. Recite ta’awwuz and tasmiyah silently.[12]

Ta’awwuz is to recite:

أَعُوْذُ بِاللهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيْم

I seek protection in Allah Ta’ala from the accursed Shaitaan.

Tasmiyah is to recite:

بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيْم

In the name of Allah Ta’ala, the most kind, the most merciful.

13. After reciting thanaa, ta’awwuz and tasmiyah silently, commence the qiraat of Surah Faatihah followed by a surah or any portion of the Quraan Majeed.[13]

14. Upon the completion of Surah Faatihah, you should say “aameen” silently, regardless of whether you are performing salaah individually or performing salaah behind the imaam.[13]

15. If you are commencing a surah after reciting Surah Faatihah, then you should recite tasmiyah silently before commencing the surah.[14]

Note: The ta’awwuz and tasmiyah will only be recited by the munfarid and the imaam. The muqtadi will not recite the ta’awwuz and tasmiyah.[15] Instead, after reciting thanaa, the muqtadi will remain silent behind the imaam for the entire duration of qiyaam. It is makrooh-e-tahreemi for the muqtadi to recite any qiraat (whether Surah Faatihah or anything else) behind the imaam.[16]

 

[1]شروط الصلاة وهي عندنا سبعة…واستقبال القبلة (الفتاوى الهندية 1/58 ، البحر الرائق 1/283)

[2]رفع يديه حذاء أذنيه حتى يحاذي بإبهاميه شحمتي أذنيه وبرؤوس الأصابع فروع أذنيه (الفتاوى الهندية 1/73)

فالأول من شروط صحة التحريمة أن توجد مقارنة للنية حقيقية أو حكما (حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح صـ 217)

[3] وينبغي أن يكون بين قدميه أربع أصابع في قيامه كذا في الخلاصة (الفتاوى الهندية 1/73 ، رد المحتار 1/444)

(ويصف) أي يصفهم الإمام بأن يأمرهم بذلك قال الشمني وينبغي أن يأمرهم بأن يتراصوا ويسدوا الخلل ويسووا مناكبهم (الدر المختار 1/568)

ويكره أن يحرف أصابع يديه أو رجليه عن القبلة في السجود وغيره كذا في فتاوى قاضي خان (الفتاوى الهندية 1/108)

[4] قال الفقيه أبو جعفر يستقبل ببطون كفيه القبلة (الفتاوى الهندية 1/73 ، رد المحتار 1/482)

وإذا رفع يديه لا يضم أصابعه كل الضم ولا يفرج كل التفريج بل يتركها على ما كانت عليه بين الضم والتفريج (الفتاوى الهندية 1/73)

[5]ولا يطأطأ رأسه عند التكبير (الفتاوى الهندية 1/73)

[6] (ورفع يديه) قبل التكبير وقيل معه

قال العلامة ابن عابدين رحمه الله (قبل التكبير وقيل معه) الأول نسبه في المجمع إلى أبي حنيفة ومحمد وفي غاية البيان إلى عامة علمائنا وفي المبسوط إلى أكثر مشايخنا وصححه في الهداية والثاني اختاره في الخانية والخلاصة والتحفة والبدائع والمحيط بأن يبدأ بالرفع عند بداءته التكبير ويختم به عند ختمه وعزاه البقالي إلى أصحابنا جميعا ورجحه في الحلية وثمة قول ثالث وهو أنه بعد التكبير والكل مروي عنه عليه الصلاة والسلام وما في الهداية أولى كما في البحر والنهر ولذا اعتمده الشارح فافهم (رد المحتار 1/482)

[7]وضع يمينه على يساره تحت سرته (الفتاوى الهندية 1/72)

[8] ويأخذ الرسغ بالخنصر والإبهام ويرسل الباقي على الذراع (الفتاوى الهندية 1/73)

[9] نظر المصلي إلى موضع سجوده قائما (نور الإيضاح صـ 72)

[10] عن عائشة قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا استفتح الصلاة قال سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك (سنن أبي داود، الرقم: 776)

[11] (ويستفتح كل مصل) سواء المقتدي وغيره ما لم يبدأ الإمام بالقراءة (حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح صـ 281)

[12] (ثم يتعوذ) … (سرا للقراءة) … (فيأتي به المسبوق) … (لا المقتدي) لأنه للقراءة ولا يقرأ المقتدي … (ثم يسمي سرا) … (ويسمي) كل من يقرأ في صلاته (في كل ركعة) (حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح صـ 281-282)

[13] (ثم قرأ الفاتحة وأمن الإمام والمأموم سرا ثم قرأ سورة أو) قرأ (ثلاث آيات) قصار أو آية طويلة وجوبا (حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح صـ 282)

[14] (لا) تسن (بين الفاتحة والسورة مطلقا) ولو سرية ولا تكره اتفاقا

قال العلامة ابن عابدين رحمه الله قوله (لا تسن) مقتضى كلام المتن أن يقال لا يسمي لكنه عدل عنه لإبهامه الكراهة بخلاف نفي السنية ثم إن هذا قولهما وصححه في البدائع وقال محمد تسن إن خافت لا إن جهر بحر ونسب ابن الضياء في شرح الغزنوية الأول إلى أبي يوسف فقط فقال وهذا قول أبي يوسف وذكر في المصفي أن الفتوى على قول أبي يوسف أنه يسمي في أول كل ركعة ويخفيها وذكر في المحيط المختار قول محمد وهو أن يسمي قبل الفاتحة وقبل كل سورة في كل ركعة (رد المحتار 1/490)

[15] (ثم يتعوذ) … (سرا للقراءة) … (فيأتي به المسبوق) … (لا المقتدي) لأنه للقراءة ولا يقرأ المقتدي … (ثم يسمي سرا) … (ويسمي) كل من يقرأ في صلاته (في كل ركعة) (حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح صـ 281-282)

[16] (ولا يقرأ المؤتم بل يستمع) حال جهر الإمام (وينصت) حال إسراره لقوله تعالى وإذا قرئ القرآن فاستمعوا له وأنصتوا وقال صلى الله عليه وسلم يكفيك قراءة الإمام جهر أم خافت واتفق الإمام الأعظم وأصحابه والإمام مالك والإمام أحمد بن حنبل على صحة صلاة المأموم من غير قراءته شيئا وقد بسطته بالأصل (و) قلنا (إن قرأ) المأموم الفاتحة وغيرها (كره) ذلك (تحريما) للنهي (مراقي الفلاح مع حاشية الطحطاوي صـ 227)

FacebookTwitterPinterestWhatsApp

Check Also

Tafseer of Surah Qaari’ah

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيْمِ الْقَارِعَةُ ‎﴿١﴾‏ مَا الْقَارِعَةُ ‎﴿٢﴾‏ وَمَآ اَدْرٰىكَ مَا الْقَارِعَةُ ‎﴿٣﴾‏ يَوْمَ يَكُونُ النَّاسُ كَالْفَرَاشِ الْمَبْثُوثِ ‎﴿٤﴾‏ وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Enable Notifications    OK No thanks