Sunnats and Aadaab of Relieving Oneself – Part 1

 

1. Relieve yourself in a secluded place which is protected from the gazes of people.[1]

عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال إن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أراد البراز انطلق حتى لا يراه أحد (سنن أبي داود، الرقم: ٢)[2]

Hazrat Jaabir (radhiyallahu ‘anhu) reports, “When Rasulullah (sallallahu ‘alaihi wasallam) intended to relieve himself, he would go to a place which was protected from the gazes of people.”

2. Do not relieve yourself in such a place where you will cause inconvenience to others e.g. on a pathway or a place where people sit.[3]

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال اتقوا اللعانين قالوا وما اللعانان يا رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الذي يتخلى فى طريق الناس أو في ظلهم (صحيح مسلم، الرقم: ٢٦٩)

Hazrat Abu Hurairah (radhiyallahu ‘anhu) mentions that Hazrat Rasulullah (sallallahu ‘alaihi wasallam) said, “Refrain from the two great causes of earning curses of people.” The Sahaabah (radhiyallahu ‘anhum) asked, “What are the two great causes of earning curses, O Rasulullah (sallallahu ‘alaihi wasallam)?” Hazrat Rasulullah (sallallahu ‘alaihi wasallam) replied, “Relieving oneself on the pathways or in places where people take shade.”

3. If you are forced to relieve yourself in an open field or place, then look for a suitable place where you will not be seen and the ground is soft so that the urine does not splash onto you.[4]

عن أبي موسى رضي الله عنه قال إني كنت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم … ثم قال إذا أراد أحدكم أن يبول فليرتد لبوله موضعا (سنن أبي داود، الرقم:٣) [5]

Hazrat Abu Moosa (radhiyallahu ‘anhu) reports, “I was with Rasulullah (sallallahu ‘alaihi wasallam) … then Rasulullah (sallallahu ‘alaihi wasallam) said, ‘When you intend relieving yourself, search for a suitable place to do so (i.e. when urinating in the open, then look for such a place where you will be concealed from the gazes of people, and the ground is such that it will absorb the urine and it will not cause the urine to splash onto you).’”


[1] عن عبد الله بن جعفر قال أردفني رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم خلفه فأسر إلي حديثا لا أحدث به أحدا من الناس وكان أحب ما استتر به رسول الله صلى الله عليه وسلم لحاجته هدف أو حائش نخل قال ابن أسماء في حديثه يعني حائط نخل (صحيح مسلم ، الرقم: 342)

المستنجي لا يكشف عورته عند أحد للإستنجاء فإن كشفها صار فاسقا لأن كشف العورة حرام ومرتكب الحرام فاسق (حاشية الطحطاوي على مراقي الفلاح صـ 49)

[2] سكت الحافظ عن هذا الحديث في الفصل الثاني من هداية الرواة (1/200) فالحديث حسن عنده

عن المغيرة بن شعبة رضي الله عنه قال كنت مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فأتى النبي صلى الله عليه وسلم حاجته فأبعد في المذهب قال وفي الباب عن عبد الرحمن بن أبي قراد وأبي قتادة وجابر ويحيى بن عبيد عن أبيه وأبي موسى وابن عباس وبلال بن الحارث قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح (سنن الترمذي، الرقم: 20)

[3] ويكره البول والغائط في الماء جاريا كان أو راكدا ويكره على طرف نهر أو بئر أو حوض أو عين أو تحت شجرة مثمرة أو في زرع أو في ظل ينتفع بالجلوس فيه ويكره بجنب المساجد ومصلى العيد وفي المقابر وبين الدواب وفي طرق المسلمين (الفتاوى الهندية 1/50)

عن معاذ بن جبل قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم اتقوا الملاعن الثلاثة البراز في الموارد وقارعة الطريق والظل (سنن أبي داود، الرقم: 26)

[4] فإذا أراد أن يبول وكانت الأرض صلبة دقها بحجر أو حفر حفيرة حتى لا يترشرش عليه البول (الفتاوى الهندية 1/50)

[5] وقد روى الحاكم مثل هذا فى المستدرك (3/528) وقال هذا حديث صحيح الإسناد ولم يخرجاه وأقره الذهبي فى التلخيص

WhatsApp

Check Also

Sunnats and Aadaab which every person needs to adhere to in his individual life – 2

4. One should ensure that he performs his five daily salaah on their prescribed times. …

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Enable Notifications OK No thanks