Sunnah Occasions of Ghusl

Sunnah Occasions of Ghusl

There are numerous occasions when it is sunnah for one to perform ghusl. Some of these occasions are:

1. The Day of Jumuah.[1]

عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا جاء أحدكم الجمعة فليغتسل (صحيح البخاري، الرقم: ٨٧٧)

Sayyiduna Abdullah bin Umar (radhiyallahu ‘anhuma) reports that Sayyiduna Rasulullah (sallallahu ‘alaihi wasallam) said, “When any of you come for Jumuah then he should perform ghusl.”

2. The two days of Eid i.e. Eidul Fitr and Eidul Adha.[2]

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغتسل يوم الفطر ويوم الأضحى (سنن ابن ماجة، الرقم: ١٣١٥)[3]

Sayyiduna Ibnu Abbaas (radhiyallahu ‘anhuma) reports that Sayyiduna Rasulullah (sallallahu ‘alaihi wasallam) would have a bath on the Day of Eidul Fitr and the Day Eidul Adha.

3. The Day of Arafah.[4]

عن زاذان قال سأل رجل عليا رضي الله عنه عن الغسل قال اغتسل كل يوم إن شئت فقال الغسل الذي هو الغسل قال يوم الجمعة ويوم عرفة ويوم النحر ويوم الفطر (مسند الشافعي على ترتيب السندي، الرقم: ١١٤)[5]

Sayyiduna Zaadhaan (rahimahullah) reports that on one occasion, a certain person asked Sayyiduna Ali (radhiyallahu ‘anhu) regarding (when he should perform) ghusl. Sayyiduna Ali (radhiyallahu ‘anhu) replied, “You may perform ghusl daily if you wish.” The person then asked, “(I am asking about) the ghusl which is the most important ghusl.” Sayyiduna Ali (radhiyallahu ‘anhu) answered, “(The most important occasions of ghusl are) the Day of Jumuah, the Day of Arafah, the Day of Eidul Adha and the Day of Eidul Fitr.”

4. For entering into ihraam.[4]

عن خارجة بن زيد بن ثابت عن أبيه رضي الله عنه أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم تجرد لإهلاله واغتسل (سنن الترمذي، الرقم: ٨٣٠)[6]

Sayyiduna Zaid bin Thaabit (radhiyallahu ‘anhu) reports that he had seen that Sayyiduna Rasulullah (sallallahu ‘alaihi wasallam) removed his clothing for (entering into) ihraam and he performed ghusl.

5. For entering Makkah Mukarramah.[4]

عن نافع أن ابن عمر كان إذا قدم مكة بات بذي طوى حتى يصبح ويغتسل ثم يدخل مكة نهارا ويذكر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه فعله (سنن أبي داود، الرقم: ١٨٦٥)

Sayyiduna Naafi’ (rahimahullah) reports that when Sayyiduna Ibnu Umar (radhiyallahu ‘anhuma) used to go to Makkah Mukarramah, he used to spend the night in Zi Tuwaa. In the morning he used to make ghusl and enter Makkah Mukarramah during the day and he would mention that Rasulullah (sallallahu ‘alaihi wasallam) would do the same.

Note: Apart from these sunnah occasions of ghusl, there are certain mustahab occasions of ghusl which are mentioned by the Fuqahaa. Among these occasions are:

1. After cupping.[7]

2. After giving ghusl to the mayyit.[8]

3. When intending to attend a gathering.[9]


[1] فمنها غسل الجمعة وهو سنة عندنا وعند الجمهور (المجموع شرح المهذب ٢/١٦١)

[2] ومن الغسل المسنون غسل العيدين وهو سنة لكل أحد بالاتفاق سواء الرجال والنساء والصبيان لأنه يراد للزينة وكلهم من أهلها (المجموع شرح المهذب ٢/١٦٢)

[3] قال البوصيري في الزوائد (١/٤١٧): هذا إسناد فيه جبارة وهو ضعيف وحجاج بن تميم ضعيف أيضا

لهذا الحديث شاهد من حديث عبد الله بن عمر: مالك عن نافع أن عبد الله بن عمر كان يغتسل يوم الفطر قبل أن يغدو إلى المصلى (الموطأ للإمام مالك، الرقم: ٦٠٩)

وكذا له شاهد من حديث زاذان قال سأل رجل عليا عن الغسل قال اغتسل كل يوم إن شئت فقال الغسل الذي هو الغسل قال يوم الجمعة ويوم عرفة ويوم النحر ويوم الفطر (مسند الشافعي على ترتيب السندي، الرقم: ١١٤)

[4] ومن المسنون … ومنه أغسال الحج وهي الغسل للإحرام ولدخول مكة وللوقوف بعرفة وللوقوف بالمشعر الحرام وثلاثة أغسال لرمي الجمار في أيام التشريق الثلاثة (المجموع شرح المهذب ٢/١٦٢)

وأما الاغتسال المسنون فاثنان وعشرون نوع … ولدخول مكة (اللباب في الفقه الشافعي صـ ٦٥)

[5]  عن زاذان قال سألت عليا رضي الله عنه عن الغسل فقال اغتسل إذا شئت فقلت إنما أسألك عن الغسل الذي هو الغسل قال يوم الجمعة ويوم عرفة ويوم الفطر ويوم الأضحى (شرح معاني الآثار للطحاوي، الرقم: ٧٢٤)

[6]  قال أبو عيسى: هذا حديث حسن غريب

عن ابن عمر قال من السنة أن يغتسل الرجل إذا أراد أن يحرم رواه البزار والطبراني في الكبير إلا أنه قال عند إحرامه وعند دخول مكة ورجال البزار ثقات كلهم (مجمع الزوائد، الرقم: ٥٣٢٣)

[7] حدثنا وكيع عن الأعمش عن مجاهد عن عبد الله بن عمرو قال اغتسل من الحجامة (مصنف لابن أبي شيبة، الرقم: ٤٨٠)

حدثنا المحاربي عن ليث عن مجاهد عن علي في الرجل يحتجم أو يحلق عانته أو ينتف إبطيه قال يغتسل (مصنف لابن أبي شيبة، الرقم: ٤٨٢)

حدثنا عبيد الله قال أخبرنا إسرائيل عن أبي إسحاق عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال إذا احتجم الرجل فليغتسل ولم يره واجبا (مصنف لابن أبي شيبة، الرقم: ٤٨٤)

ومن المستحب الغسل من الحجامة (المجموع شرح المهذب ٢/١٦٣)

[8] ومن المستحب الغسل من غسل الميت (المجموع شرح المهذب ٢/١٦٣)

[9] ومن المستحب الغسل لمن أراد حضور مجمع الناس  (المجموع شرح المهذب ٢/١٦٣)

FacebookTwitterPinterestWhatsApp

Check Also

The Qualities of a Muadhin

1. The muadhin should be a male.[1] عن ابن عمر رضي الله عنهما قال ليس …

Enable Notifications    OK No thanks