Sunnats and Aadaab of Ghusal- Part 2 – Shaafi’ee

1. Commence the ghusl by reciting the tasmiyah (بِسْمِ اللهِ الرَّحْمٰنِ الرَّحِيْم) and making the intention that you are performing ghusl to remove hadath akbar (major impurity).[1]

2. Wash both hands up to the wrists thrice.[2]

عن عائشة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا اغتسل من الجنابة بدأ فغسل يديه (صحيح البخاري، الرقم: ٢٤٨)

Sayyidatuna Aaishah (radhiyallahu ‘anha), the respected wife of Sayyiduna Rasulullah (sallallahu ‘alaihi wasallam), reports that when Sayyiduna Rasulullah (sallallahu ‘alaihi wasallam) would perform fardh ghusl, he would commence by washing his mubaarak hands.

3. Wash the private part with the left hand and remove any impurity on it.[3]

عن ابن عباس رضي الله عنهما قال قالت ميمونة رضي الله عنها وضعت للنبي صلى الله عليه وسلم ماء للغسل فغسل يديه مرتين أو ثلاثا ثم أفرغ على شماله فغسل مذاكيره (صحيح البخاري، الرقم: ٢٥٧)

Sayyiduna Ibnu Abbaas (radhiyallahu ‘anhuma) reports that Sayyidatuna Maimoonah (radhiyallahu ‘anha) said, “I placed water for Rasulullah (sallallahu ‘alaihi wasallam) to perform ghusl. Rasulullah (sallallahu ‘alaihi wasallam) washed his mubaarak hands twice or thrice, and thereafter poured water onto his left hand and (using his left hand,) washed his private area.”

4. Wash any impurity found on the rest of the body with the left hand.[4]

5. Perform the complete wudhu.[5]

عن عائشة رضي الله عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يغتسل من الجنابة بدأ فغسل يديه قبل أن يدخلهما الإناء ثم غسل فرجه ويتوضأ وضوءه للصلاة (سنن الترمذي، الرقم: ١٠٤)[6]

Sayyidatuna Aaishah (radhiyallahu ‘anha) reports that when Sayyiduna Rasulullah (sallallahu ‘alaihi wasallam) would intend to perform fardh ghusl, he would commence by washing his mubaarak hands before submerging them in the utensil of water. Then, he would wash his private parts and perform wudhu, just as he would perform wudhu for salaah.”

6. Ensure that water reaches all the joints and folds of the body e.g. inside the navel and ears, the inner portion of the thighs, etc.[7]

7. Before pouring water on the head, take water and make khilaal of the roots of the hair and beard.[8]

8. Pour water on the head thrice.[9]

عن عائشة رضي الله عنها قالت كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يغتسل من الجنابة بدأ فغسل يديه قبل أن يدخلهما الإناء ثم غسل فرجه ويتوضأ وضوءه للصلاة ثم يشرب شعره الماء ثم يحثي على رأسه ثلاث حثيات (سنن الترمذي، الرقم: ١٠٤)[10]

Sayyidatuna Aaishah (radhiyallahu ‘anha) reports that when Sayyiduna Rasulullah (sallallahu ‘alaihi wasallam) would intend to perform fardh ghusl, he would commence by washing his mubaarak hands before submerging them in the utensil of water. Then, he would wash his private parts and perform wudhu, just as he would perform wudhu for salaah. Thereafter, he would wet his hair, after which he would pour three handfuls of water over his mubaarak head.”


[1] إذا أراد الرجل أن يغتسل من الجنابة فانه يسمي الله تعالى وينوي الغسل من الجنابة أو الغسل لاستباحة أمر لا يستباح الا بالغسل كقراءة القرآن والجلوس في المسجد (المجموع شرح المهذب ٢/١٤٥)

[2] إذا أراد الرجل أن يغتسل من الجنابة … ويغسل كفيه ثلاثا قبل أن يدخلهما في الاناء (المجموع شرح المهذب ٢/١٤٥)

[3] إذا أراد الرجل أن يغتسل من الجنابة … ثم يغسل ما علي فرجه من الاذى (المجموع شرح المهذب ٢/١٤٥)

[4] أما أكمل الغسل فيحصل بأمور الأول أن يغسل ما على بدنه من أذى أولا  كالمني ونحوه من القذر الطاهر وكذا النجس (روضة الطالبين ١/٢٠٠)

[5] إذا أراد الرجل أن يغتسل من الجنابة … ثم يتوضأ وضوءه للصلاة … أصحابنا الخراسانيين نقلوا للشافعي قولين في هذا الوضوء (أحدهما) أنه يكمله كله بغسل الرجلين وهذا هو الأصح وبه قطع العراقيون (والثاني) أنه يؤخر غسل الرجلين (المجموع شرح المهذب ٢/١٤٥)

[6] قال أبو عيسى: هذا حديث حسن صحيح

[7] يجب إيصال الماء إلى غضون البدن من الرجل والمرأة وداخل السرة وباطن الأذنين والإبطين وما بين الأليين وأصابع الرجلين وغيرها مما له حكم الظاهر وحمرة الشفة وهذا كله متفق عليه ولو التصقت الأصابع والتحمت لم يجب شقها وقد سبق إيضاح هذا وبسطه في صفة الوضوء ومما قد يغفل عنه باطن الأليين والإبط والعكن والسرة فليتعهد كل ذلك ويتعهد إزالة الوسخ الذي يكون في الصماخ قال الشافعي في الأم والأصحاب يجب غسل ما ظهر من صماخ الأذن دون ما بطن (ثم) بعد الوضوء (تعهد معاطفه) وهي ما فيه التواء وانعطاف كالأذن وطبق البطن والسرة بأن يوصل الماء إليها حتى يتيقن أنه أصاب جميعها وإنما لم يجب ذلك حيث ظن وصوله إليها لأن التعميم الواجب يكتفى فيه بغلبة الظن ويتأكد ذلك في الأذن بأن يأخذ كفا من ماء ثم يميل أذنه ويضعها عليه ليأمن من وصوله لباطنه وبحث تعين ذلك على الصائم للأمن به من المفطر (المجموع شرح المهذب ٢/١٥٨)

[8] إذا أراد الرجل أن يغتسل من الجنابة … ثم يدخل أصابعه العشر في الماء فيغرف غرفة يخلل بها أصول شعره من رأسه ولحيته (المجموع شرح المهذب ٢/١٤٥)

[9] إذا أراد الرجل أن يغتسل من الجنابة … ثم يحثى علي رأسه ثلاث حثيات (المجموع شرح المهذب ٢/١٤٥)

[10] قال أبو عيسى: هذا حديث حسن صحيح

FacebookTwitterPinterestWhatsApp

Check Also

The Qualities of a Muadhin

1. The muadhin should be a male.[1] عن ابن عمر رضي الله عنهما قال ليس …

Enable Notifications    OK No thanks