Q: A woman sets out to perform Hajj. Before performing the Tawaaf-e-Ziyaarat she experienced haidh. Can she perform the Tawaaf-e-Ziyaarat in the state of haidh?

 

A: It is impermissible for her to perform the Tawaafe Ziyaarat in the state of haidh. She must perform the Tawaafe Ziyaarat once she becomes pure.

(وحيضها لا يمنع) نسكا (إلا الطواف) ولا شئ عليها بتأخيره إذا لم تطهر إلا بعد أيام النحر (در المختار) (قوله إلا الطواف) فهو حرام من وجهين دخولها المسجد وترك واجب الطهارة (شامي ج2 ص528)

(أو طاف للقدوم) لوجوبه بالشروع (أو للصدر جنبا) أو حائضا (أو للفرض محدثا ولو جنبا فبدنة إن) لم يعده (الدر المختار باب الجنايات ج2 ص550)

( أو ترك أقل سبع الفرض ) يعني ولم يطف غيره حتى لو طاف للصدر انتقل إلى الفرض ما يكمله ثم إن بقي أقل الصدر فصدقة وإلا فدم ( وبترك أكثره بقي محرما ) أبدا في حق النساء ( حتى يطوف) (شامي ج2 ص553)

نقل بعض المحشين عن منسك ابن أمير حاج لو هم الركب على القفول ولم تطهر فاستفتت هل تطوف أم لا قالوا يقال لها لا يحل لك دخول المسجد وإن دخلت وطفت أثمت وصح طوافك وعليك ذبح بدنة وهذه مسألة كثيرة الوقوع يتحير فيها النساء اه (شامي ج2 ص519)

Answered by:

Mufti Zakaria Makada

Checked & Approved:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)

Q: What is the Shar’i ruling regarding a person who has the means to perform Hajj but does not go for Hajj due to him not being able to find someone to run his business in his absence?

 

A: Not being able to find someone to run the business is not a valid shar’i excuse for delaying the Hajj. Hence it is impermissible for one to delay this great obligation once it becomes compulsory.

N.B: Grave warnings have been sounded in the mubaarak ahaadith for the one who passes away without fulfilling this obligation.

(فرض)… (مرة)… (على الفور) في العام الأول عند الثانيوأصح الروايتين عن الإمام ومالك وأحمد فيفسق وترد شهادته بتأخيره أي سنينا لأن تأخيره صغيرة وبارتكابه مرة لا يفسق إلا بالأضرار بحر ووجهه أن الفورية ظنية لأن دليل الاحتياط ظني ولذا أجمعوا أنه لو تراخى كان أداء وإن أثم بموته قبله وقالوا لو لم يحج حتى أتلف ماله وسعه أن يستقرض ويحج ولو غير قادر على وفائه ويرجى أن لا يؤاخذه الله بذلك أي لو ناويا وفاء إذا قدر كما قيده في الظهيرية ( على مسلم )… ( حر مكلف ) عالم بفرضيته ( الدر المختار 2/455-458)

قال الشامي: قوله ( على الفور ) هو الإتيانبه في أول أوقات الإمكان ويقابله قول محمد إنه على التراخي وليس معناه تعين التأخير بل بمعنى عدم لزوم الفور…قوله ( وإن أثم بموته قبله ) أي بالإجماع كما في الزيلعي أما على قولهما فظاهر وأما على قول محمد فإنه وإن لم يأثم بالتأخير عنده لكن بشرط الأداء قبل الموت فإذا مات قبله ظهر أنه آثم قيل من السنة الألى وقيل من الأخيرة من سنة رأى في نفسه الضعف وقيل يأثم في الجملة غير محكوم بمعين بل علمه إلى الله تعالى كما في الفتح ( رد المحتار 2/457)

Answered by:

Mufti Zakaria Makada

Checked & Approved:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)

Q: A person owns many acres of land which is his only source of income. However if he sells some portion of the land or all of it then he will have sufficient wealth to perform Hajj. Is Hajj compulsory upon him?

 

A: If he is able to sell that amount of land which will suffice for his Hajj expenses and retain sufficient land for his livelihood then Hajj will be fardh upon him.

قال الامام قاضي خان رحمه الله: و ان كان صاحب ضيعة ان كان له من الضياع ما لو باع مقدار ما يكفي لزاده و راحلته ذاهبا و جائيا و نفقة عياله و اولاده و يبقى له من الضيعة قدر ما يعيش بغلة الباقي يفترض عليه الحج و الا فلا (خانية على هامش الهندية 1/282)

(أحسن الفتاوى 4/542)

Answered by:

Mufti Zakaria Makada

Checked & Approved:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)

Q: If a woman has the means to perform Hajj but does not have a mahram to accompany her, will Hajj be compulsory upon her?

 

A: It will not be compulsory upon her to go for Hajj. She should perform her Hajj when she has a mahram. However it is necessary for her to make a bequest that if she passes away without performing Hajj then Hajj-e-badl should be done on her behalf from one-third of her wealth.

(فرض)… (مرة)… (على الفور)… ( على مسلم )… ( حر مكلف ) عالم بفرضيته… ( و ) مع ( زوج أو محرم ) ولو عبدا أو ذميا أو برضاع ( بالغ ) قيد لهما كما في النهر بحثا ( عاقل والمراهق كبالغ ) جوهرة ( غير مجوسي ولا فاسق ) لعدم حفظهما ( مع ) وجوب النفقة لمحرمها ( عليها ) لأن محبوس ( عليها ) لامرأة حرة ولو عجوزا في سفر وهل يلزمها التزوج؟ قولان… ( وقت خروج أهل بلدها ) وكذا سائر الشروط ( الدر المختار 2/455-465)

قال العلامة الشامي: قوله ( ومع زوج أو محرم ) هذا وقوله ومع عدم عدة عليها شرطان مختصان بالمرأة فلذا قال لا مرأة وما قبلهما من الشروط مشترك والمحرم من لا يجوز له مناكحتها على التأبيد بقرابة أو رضاع أو صهرية كما في التحفة.

قوله ( قولان ) هما مبنيان على أن وجود الزوج أو المحرم شرط وجوب أم شرط وجوب أداء والذي اختاره في الفتح أنه مع الصحة وأمن الطريق شرط وجوب الأداء فيجب الإيصاء إن منع المرض وخوف الطريق أو لم يوجد زوج ولا محرم ويجب عليها التزوج عند فقد المحرم وعلى الأول لا يجب شيء من ذلك كما في البحر ح وفي النهر وصحح الأول في البدائع ورجح الثاني في النهاية تبعا لقاضيخان واختاره في الفتح اه قلت لكن جزم في الباب بأنه لا يجب عليها التزوج مع أنه مشى على جعل المحرم أو الزوج شرط أداء ورجح هذا في الجوهرة وابن أمير حاج في المناسك كما قاله المصنف في منحه قال ووجهه أنه لا يحصل غرضها بالتزوج لأن الزوج له أن يمتنع من الخروج معها بعد أن يملكها ولا تقدر على الخلاص منه وربما لا يوافقها فتتضرر منه بخلاف المحرم فإنه إن وافقها أنفقت عليه وإن امتنع أمسكت نفقتها وتركت الحج اه فافهم ( رد المحتار 2/465)

(فتاوى رحيميه 8/53)

Answered by:

Mufti Zakaria Makada

Checked & Approved:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)

Q: If a person does not have the full amount to do his Hajj, is he obligated to sell his basic necessities in order to perform Hajj?

 

A: One is not required to sell his basic necessities in order to perform Hajj.

N.B: Hajj is fardh upon one who possesses sufficient wealth which will cover his transport, accommodation and food expenses during the journey of Hajj (i.e. from the time he leaves till he returns) apart from his basic necessities (e.g house, car, furniture, clothing etc.) and the wealth he leaves behind for maintaining his dependants in his absence.

(فرض)…(مرة)…(على الفور)… ( على مسلم )… ( حر مكلف ) عالم بفرضيته … ( صحيح ) البدن ( بصير ) غير محبوس وخائف من سلطان يمنع منه ( ذي زاد ) يصح به بدنه فالمعتاد اللحم ونحوه إذا قدر على خبز وجبن لا يعد قادرا ( وراحلة )… ( فضلا عما لا بد منه ) كما مر في الزكاة ومنه المسكن ومرمته ولو كبيرا يمكنه الاستغناء ببعضه والحج بالفاضل فإنه لا يلزمه بيع الزائد نعم هو الأفضل وعلم به عدم لزوم بيع الكل والاكتفاء بسكنى الإجارة بالأولى وكذا لو كان عنده ما اشترى به مسكنا وخادما لا يبقى بعده يكفي للحج لا يلزمه خلاصة وحرر في النهر أنه يشترط بقاء رأس مال لحرفته إن احتاجت لذلك وإلا لا وفي الأشباه معه ألف وخاف العزوبة إن كان قبل خروج أهل بلده فله التزوج ولو وقته لزمه الحج ( و ) فضلا عن ( نفقة عياله ) ممن تلزمه نفقته لتقدم حق العبد ( إلى ) حين ( عوده ) وقيل بعده بيوم وقيل بشهر ( مع أمن الطريق ) بغلبة السلامة ولو بالرشوة ( الدر المختار 2/455-465)

Answered by:

Mufti Zakaria Makada

Checked & Approved:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)